شريط الاخبار:
-->

جنبلاط يعلن معارضته لميثاق ثنائي ويعتبره لا علاقة له بالميثاق الوطني

في فلسطين ولبنان صفقة قرن : هناك صهر وهنا صهر يعبثان بالأخضر واليابس

أطلق الوزير وليد جنبلاط اول معارضة لما يسمى ميثاق ثنائي ظهر من خلال اجتماع الرئيس سعد الحريري رئيس الحكومة والوزير جبران باسيل رئيس التيار الوطني الحر لمدة خمس ساعات ويبدو ان محادثاتهم شملت أمور البلاد كلها ومنها التعيينات والمشاريع وغيرها.

 

تغريدة الوزير وليد جنبلاط حول الميثاقية الوطنية

قال الوزير جنبلاط: «اشكر الأستاذ شارل أيوب على لفتته الكريمة. لكن الواقع يقول ان ميثاق الثنائي لا علاقة له بالميثاق الوطني. أحدهم شعاره الإلغاء بأي ثمن والوصول بأي ثمن والآخر شعاره البقاء بأي ثمن و«الشراكة» بأي ثمن. لكن لنتذكر انهم أدوات لقوى لا تؤمن بالميثاق والتنوع وفلسفتها اساساً الإلغاء».

تغريدة ثانية قوية لجنبلاط

قال الوزير وليد جنبلاط: «في فلسطين صفقة قرن وفي لبنان صفقة قرن. هناك ارض وشعب على مشارف المصادرة والتهجير وهنا اتصالات وكهرباء واملاك بحرية ومصاف ونفط وغاز على مشارف القرصنة والتوزيع والتخصيص.

هناك صهر وهنا صهر يعبثان بالأخضر واليابس.

هناك رئيس يهدد العالم يميناً وشمالاً وهنا تسوية القهر الذل والاستسلام».

تغريدة ثالثة للوزير وليد جنبلاط رداً على مؤتمر البلديات للتيار الوطني الحر

قال جنبلاط: « هل هو مؤتمر للبلديات للتحدث عن الانماء المتوازن وأزمة النفايات القادمة مجدداً ام هو مؤتمر العنصرية والاحقاد الدفينة والشتائم للحزب الحاكم، لا نلومهم هذه فلسفتهم لكن ما هو موقف الشريك في التسوية في الحكم».

وتعليقا ً على ما قاله جنبلاط فإنه هاجم التيار الوطني الحر هجوماً عنيفا ً وقاسياً وكذلك توجه للرئيس الحريري بنقد لاذع قائلاً له ما هو موقف الشريك في التسوية.

يبدو ان جنبلاط اطلق معارضته للثنائية الميثاقية بين الحريري وباسيل ودعا الى الميثاقية الوطنية التي ينص عليها دستور الطائف وان لبنان لا يتحمل ميثاقية ثنائية بل لبنان يدوم بالميثاق الوطني الشامل الذي تشترك فيه كل الفئات وخصوصاً الجبل الذي طائفة الموحدين الدروز هي طائفة مؤسسة للبنان ولها تاريخ عريق ولا يمكن الغاء دورها بقيام ثنائي بين الحريري وباسيل.

الديار

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree